فلسطينيات >الفلسطينيون في لبنان
وحدة الإسعاف والطوارئ في مستشفى الهمشري تعاين 250 مريضاً في مخيم نهر البارد
وحدة الإسعاف والطوارئ في مستشفى الهمشري تعاين 250 مريضاً في  مخيم نهر البارد ‎الثلاثاء 30 تشرين الثاني 2021 19:03 م
وحدة الإسعاف والطوارئ في مستشفى الهمشري تعاين 250 مريضاً في  مخيم نهر البارد

جنوبيات

استكمالاً للخطة الصحية المجانية التي وضعتها إدارة مستشفى الشهيد محمود الهمشري وسفارة دولة فلسطين في لبنان، وبالتنسيق مع قيادة منطقة الشمال، نظّمت وحدة الإسعاف والطوارئ في مستشفى  الهمشري/ جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني يوماً صحياً مجانياً في مخيم نهر البار في مركز الكشاف ، حيث عاين الفريق  قرابة 250 مريض وإجراء ما يزيد على 20 فحص PCR .

وقد شارك في الترتيبات أعضاء قيادة منطقة الشمال الاستاذ محمد أبو عادل  والدكتور علي وهبة و الإخوة في شعبة نهر البارد وعلى رأسها أمين سرّها ناصر سويدان، ومسؤول المكتب الطلابي الحركي في الشمال محمود حسين، ومسؤول المكتب الكشفي الحركي في الشمال مصطفى حمود ووفد الهيئة الإدارية لمركز الشباب الفلسطيني في نهر البارد .
وقد شهدت الحملة الطبية إقبالا شديداً من قِبَل أهالي المخيم.

وفي تصريح لرئيس الحملة الدكتور زياد أبو العينين، قال: "اليوم نحن في مخيم نهر البارد، ضمن خطة وضعتها إدارة مستشفى الهمشري بالتنسيق مع سفارة دولة فلسطين في لبنان لإجراء عيادات مجانية متنقلة داخل المخيمات والتجمعات الفلسطينية في لبنان إبتداءً من صيدا إلى صور وبيروت والشمال والبقاع". 

وتابع: "هذه الحملة مستمرة لتخفيف العبء عن كاهل أبناء شعبنا الفلسطيني. وأضاف بأن الفريق يتكون من خمسة أطباء أخصائيين: طبيب صدر وحساسية- طبيب أطفال- طبيب جهاز هضمي- طبيب عائلة- طبيب صحة عامة، بالإضافة إلى طاقم تمريضي كفؤ، ومسعفين وسيارات إسعاف مجهزة بأحدث التقنيات الطبية للتعامل مع أية حالة مرضية". 

وأضاف: "هذه الخدمة الطبية مجانية نقدمها لأبناء شعبنا، كما يتخللها توزيع أدوية مجانية، ومعالجة إصابات طوارئ، وفحوصات مخبرية (الضغط والسكري)، وفحص الPCR". 

وفي تصريح للدكتور علي وهبة توجه بالتحية إلى سعادة سفير دولة فلسطين في لبنان أشرف دبور على اهتمامه ورعايته الدائمة لأبناء شعبنا، كما تقدم بالتحية والتقدير إلى جميع الإداريين والعاملين في مستشفى الهمشري وفي مقدمتهم مدير عام المستشفى د.رياض أبو العينين. 

وأضاف: "إن شعبنا يستحق منا الكثير، وإن قدوم الفريق الطبي إلى نهر البارد هو عربون وفاء وتقدير لهذا المخيم الصامد الذي ما زال يعاني من تبعات حرب ال٢٠٠٧".

 

 

 

 

 

 

 

 

المصدر : جنوبيات