عام >عام
الهبة القطرية بين وزارة الصحة واتحاد بلديات صور
الهبة القطرية بين وزارة الصحة واتحاد بلديات صور ‎الأحد 17 كانون الثاني 2021 15:04 م
الهبة القطرية بين وزارة الصحة واتحاد بلديات صور

جنوبيات


منذ ان وصلت الهبة القطرية الى بيروت جرى الحديث عن تخصيص مستشفى ميداني لمصابي كورونا في مدينة صور ، وطلبت وزارة الصحة من اتحاد بلديات صور تأمين ساحتين لاقامة الخيم عليهما ، وتم اختيار المكان وجرفه وتجهيزه وصبه بالباطون على نفقة الاتحاد (*كما تظهر الصور المرفقة*) ، ولكن بعدما كشفت الوزارة على طبيعة المواد الموجودة في الهبة القطرية (اسرّة ، خيم ، اجهزة تنفس محمولة تصلح لنقل وتجميع المرضى في الاسعافات) ، تبين ان المستشفى يفتقد الى وجود مختبرات واجهزة اشعة وطاقم طبي وتمريضي ليشغلها وهذا الامر تكلفته تقدّر بالمليارات، ونظرا لعجز الوزارة عن تأمين هذه المتطلبات لتشغيل المستشفى الميداني بشكل مستقل ، وحيث ان الوزارة قد عجزت عن تأمين اي هبة او خصصت جزء من قرض لهذه المهمة، فان هذا الامر يفوق بالتأكيد طاقة وموازنة الاتحاد الذي انفق خلال الشهور المنصرمة جزء كبير من موازنته للجنة ادارة الكوارث في المدينة لمواجهة انتشار الوباء.

اذا اصبحت فكرة تشغيل المستشفى بشكل مستقل امر مستحيل ماديا ، فطلبت الوزارة من الاتحاد تأمين اماكن اخرى لها ، تكون بمحاذاة احد المستشفيات في المدينة ، ولكن هذا الامر تعذّر بسبب عدم وجود اي باحة قرب مستشفيات المدينة  الموجودة اصلا في اماكن ضيقة ، ومن جهة اخرى لان الطاقم الطبي الموجود فيها بالكاد باستطاعته خدمة عدد الاسرة التابعة للمستشفى .

امام هذا الواقع الصعب ، تقرر تجهيز مستشفى قانا الحكومي بغرف العناية الفائقة الخاصة بعلاج مصابي الكورونا ، واجهزة التنفس.. وتم نقل الجزء الباقي من الهبة الى مستشفى بيروت الحكومي بعد مبادرة من الرئيس نبيه بري لتأمين الطاقم الطبي له من جامعة البلمند ، ليكون مستشفى قانا الحكومي في خدمة قضاء صور ، ومستشفى بيروت الحكومي في خدمة كل لبنان .

 

 

 

المصدر :