لبنانيات >صيداويات
في ظلمة القهر نفتقد نور عينيك.. بقلم طلال أرقه دان
في ظلمة القهر نفتقد نور عينيك.. بقلم طلال أرقه دان ‎الثلاثاء 19 كانون الثاني 2021 18:03 م
في ظلمة القهر نفتقد نور عينيك.. بقلم طلال أرقه دان

جنوبيات

كما في ظلمة الليل نفتقد الضوء، وفي تلاطم الموج نفتقد الربان، وفي غمرة الأزمات نفتقد القائد، هكذا نحن نفتقدك اليوم يا أبا معروف في ذروة المحنة التي نعيش .. نحتاج إلى حكمتك وصلابتك ورؤيويتك، إلى ذاك العمق في التحليل، إلى ذاك الحضور الذي كنا نأنس إليه،  وإلى ذاك الجبل الذي كنا نلقي همومنا عليه فينهض بنا إلى فسحة الأمل ووضوح الرؤية، وسداد الموقف، وصحة الانحياز والاصطفاف، إلى حيث العدل مشدوداً إلى ناصية الحق.
في ذكرى محاولة اغتيالك  أبا معروف نؤكد على التزامنا بالخط الذي رسمته والذي تجلى مقاومة وطنية نبيلة في زمن الخيانات والصلح الذليل والتطبيع المهين مع العدو ..  في ذكراك  نؤكد تمسكنا بالانحياز إلى الفقراء والكادحين الذين تآمر عليهم فسدة السلطة فسرقوا أبسط حقوقهم في العيش الحر الكريم، وفي رغيف عزيز كان دوماً مبللاً بالعرق والدم والقهر.
بالأمس القريب ثارت المدينة على الظلم هدياً بمبادئك تماما كما ثارت  قبل نحو ستة وأربعين عاماً ضد الظلم نفسه، فافتاداها معروف بدمه، تماماً كما افتديتها أنت في الواحد والعشرين من كانون الثاني عام 1985 لتكتب بذلك مسيرة العز والفداء لمدينة توجتها بنضالك وتضحياتك، بأكاليل عز وغار فوق هامتها الشامخة .. فكنت صنو قلعتها عصياً على أمواج التآمر التي كانت تتحطم تحت قدميك الراسختين.
رحمك الله يا ابا معروف رمزاً للمقاومة ضد الاحتلال ، ومناضلاً صلباً في مواجهة كل أشكال التآمر على لبنان وشعبه .. وستبقى صيدا والجنوب حافظين لدمك ومسيرتك وتضحياتك.

 

المصدر :