فلسطينيات >داخل فلسطين
صحيفة عبرية تكشف عن قبر جماعي لفلسطينيين على شاطئ "قيسارية" المحتلة
صحيفة عبرية تكشف عن قبر جماعي لفلسطينيين على شاطئ "قيسارية" المحتلة ‎الجمعة 21 كانون الثاني 2022 21:06 م
صحيفة عبرية تكشف عن قبر جماعي لفلسطينيين على شاطئ "قيسارية" المحتلة

جنوبيات

صحيفة عبرية تكشف عن قبر جماعي لفلسطينيين على شاطئ "قيسارية" المحتلة

استشهدوا في حرب عام 1948

كشفت صحيفة عبرية،عن قبر جماعي لفلسطينيين، استشهدوا في حرب عام 1948 على "شاطئ مدينة قيسارية"، شمالي فلسطين المحتلة

وذكرت صحيفة هآرتس، "حدوث عمليات قتل جماعي للفلسطينيين، بعد استسلام قرية الطنطورة (جنوب حيفا) عام النكبة الفلسطينية سنة 1948"

  وأشارت إلى أن فيلما وثائقيا للمخرج الأمريكي ألون شوارتز، بعنوان "الطنطورة" سيُعرض الأسبوع القادم عبر الإنترنت، ويتضمن شهادات جنود إسرائيليين شاركوا في المجزرة

وبحسب الصحيفة، فقد "تم دفن نحو 200 فلسطيني، بعد إعدامهم في قبر جماعي، يقع حاليا تحت ساحة انتظار سيارات شاطئ دور"وكان مؤرخون فلسطينيون قد وثقوا مجزرة الطنطورة التي وقعت في ليلة 22-23 مايو/أيار 1948

وأشارت الصحيفة إلى أن هذه هي المرة الأولى، التي يتم فيها "نقل شهادات عن جنود إسرائيليين تواجدوا خلال المجزرة، فضلا عن الحديث عن موقع القبر الجماعي"

وأوضحت صحيفة هآرتس، إلى أن الضجة حول حقيقة ما جرى في قرية الطنطورة، بدأت قبل 22 عامًا، في أعقاب أطروحة ماجستير، كتبها طالب دراسات عليا إسرائيلي، يُدعى ثيودور كاتس، وتضمنت شهادات حول الفظائع التي ارتكبها لواء الإسكندروني (الهاغاناه) ضد أسرى الحرب العرب

واستدركت: "الآن، في سن التسعين وما فوق، اعترف عدد من الجنود السابقين من لواء الجيش الإسرائيلي، بأن مذبحة قد حدثت بالفعل في عام 1948 في قرية الطنطورة"

وأضافت: "بحسب إحدى الشهادات التي أدلى بها أحد سكان زخرون يعقوب (مدينة شمالي فلسطين) والذي ساعد في دفن الضحايا، فإن عدد القتلى تجاوز 200"

  وقال موشيه ديامنت، أحد الجنود السابقين: "قُتل القرويون برصاص (متوحش) باستخدام مدفع رشاش، في نهاية المعركة"

  يشار إلى أنه تم تشريد ما يربو عن 800 ألف فلسطيني من قراهم ومدنهم من أصل 1.4 مليون فلسطيني كانوا يقيمون في فلسطين التاريخية عام 1948 في 1300 قرية ومدينة فلسطينية

المصدر : وكالات