لبنانيات >أخبار لبنانية
اتفاقية تعاون بين دار الفتوى ووزارة الاوقاف في قطر لدعم رواتب موظفي الاوقاف دريان :مبادرة خيرة وليس لنا الا ان نكون معا
اتفاقية تعاون بين دار الفتوى ووزارة الاوقاف في قطر لدعم رواتب موظفي الاوقاف دريان :مبادرة خيرة وليس لنا الا ان نكون معا ‎الثلاثاء 25 كانون الثاني 2022 13:15 م
اتفاقية تعاون بين دار الفتوى ووزارة الاوقاف في قطر لدعم رواتب موظفي الاوقاف دريان :مبادرة خيرة وليس لنا الا ان نكون معا

جنوبيات

 

عقدت اتفاقية تعاون بين دار الفتوى ووزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية في دولة قطر، برعاية مفتي الجمهورية الشيخ عبد اللطيف دريان.
وترمي الاتفاقية الى دعم رواتب موظفي المديرية العامة للأوقاف الإسلامية في بيروت والمناطق اللبنانية من أئمة وخطباء مساجد والمدرسين والعاملين في الشؤون الدينية والإدارية كمنحة قيمتها مليون وواحد وتسعون الف دولار أميركي عبارة عن مكرمة تصرف لمرة واحدة فقط خلال هذا العام، وذلك تحقيقا للأهداف السامية في التعاون الإسلامي، وتعزيزا للشراكة في مجال رعاية الشأن الإسلامي ولتحقيق الاستقرار المجتمعي الديني في لبنان.
 
ووقع على العقد المدير العام للأوقاف الإسلامية الشيخ محمد أنيس الاروادي ومدير الشؤون الإسلامية في دولة قطر خالد بن شاهين الغانم، في حضور القائم بأعمال سفارة دولة قطر في لبنان علي المطاوعة وأمين الفتوى في الجمهورية اللبنانية الشيح أمين الكردي والمفتش العام للأوقاف الإسلامية الشيخ أسامة حداد والمدير الإداري في دار الفتوى الشيخ صلاح الدين فخري والأمين العام للمجلس الشرعي الإسلامي الأعلى القاضي خضر زنهور.

كلمة بن شاهين الغانم 
استهل حفل التوقيع بكلمة عبر "الزوم" مع مدير الشؤون الإسلامية في دولة قطر خالد بن شاهين الغانم، جاء فيها:
" نلتقي بكم اليوم وقلوبنا تغمرها الفرحة والسعادة والسرور لكي نشارككم مراسم التوقيع على العقد، تجسيدا لرسالة وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية في دولة قطر في دعم المؤسسات الإسلامية العريقة في العالم الإسلامي لترقية أدائها، وتحقيقا لمعاني التناصر والتي تعتبر في غاية الأهمية بالنسبة لوزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية في دولة قطر.
 
ولقد كان للنبي صلى الله عليه وسلم أتم النصيب في قضاء حوائج الناس والإحسان إليهم، وشواهده كثيرة على ذلك من ترغيبه في مطلق الإعانة للمسلمين فقال صلى الله عليه وسلم: (المسلم أخو المسلم، لا يظلمه ولا يسلمه، ومن كان في حاجة أخيه كان الله في حاجته، ومن فرج عن مسلم كربة فرج الله عنه كربة من كربات يوم القيامة، ومن ستر مسلما ستره الله يوم القيامة.
 
ان واقع الأمة الإسلامية يستلزم من وزارات الأوقاف والشؤون الإسلامية ان تقوم بتأدية أدوار ريادية في خدمة المسلمين وتطلعاتهم ووزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية لديها إيمانا عميقا بوجوب دعمهم وتأهيلهم وبالذات في البلاد العربية ليؤدوا دورهم في خدمة العالم الإسلامي وباقي العالم بمختلف ثقافاته وحضاراته، وهذا المبدأ الإنساني الذي تطبقه وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية في دولة قطر منذ عقود على طيف واسع من مؤسسات دول العالم الإسلامي.
 
المفتي دريان
ثم تحدث المفتي دريان، فقال :" يسرني في هذا اللقاء المبارك، أن أتقدم أولا بالتحية والتقدير لدولة قطر الشقيقة وأميرها، والحكومة، والشعب القطري. تجمعنا نحن الشعب اللبناني علاقات عربية متينة، وعلاقات أخوية صادقة بين الشعبين القطري واللبناني، وهذه العلاقة اعتبرها علاقة تاريخية أصيلة، لان الشعب اللبناني شعب وفي، يذكر دائما لدولة قطر عطاءاتها ووقوف دولة قطر مع لبنان حكومة وشعبا في أزماته على مر التاريخ.
  
نحن في دار الفتوى نختزن كثيرا من الوفاء لدولة قطر، نسأل الله سبحانه وتعالى ان يديم عليها الأمن والأمان والازدهار، ومن ضمن ما قدمته دولة قطر لدار الفتوى هو التبرع السخي الكبير لبناء مسجد الإمام الشافعي في بيروت الذي نتابع عملية بنائه وتأثيثه.
في هذا اليوم لا يسعني إلا أن أتوجه بالشكر الجزيل لمعالي وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية على العلاقة الطيبة التي تربطنا به، وعلى مبادرته الخيرة التي نوقع اتفاقيتها اليوم، ويحضرني هنا قول النبي محمد صلى الله عليه وسلم: "لا يشكر الله من لا يشكر الناس"، وسنبقى ان شاء الله على الإخوة الكاملة بإذن الله لأنه ليس لنا إلا أن نكون معا، يساند بعضنا بعضا، واغتنمها مناسبة لأشكر سعادة القائم بالأعمال الموجود بيننا وعلى تواصله المستمر في إنجاز هذه المكرمة.
 
ونجدد شكرنا لدولة قطر، ولوزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية على هذه المنحة لإخواننا العاملين في مؤسسات دار الفتوى والأوقاف وبالأخص في هذه الظروف الصعبة التي نمر بها في لبنان، انه عمل مبارك ان شاء الله".
 

المصدر : جنوبيات