فلسطينيات >الفلسطينيون في لبنان
اللاجئون الفلسطينيون المُهجّرون من سوريا يشكرون الرئيس عباس على الاهتمام بتوفير مُقوّمات الصُمود
اللاجئون الفلسطينيون المُهجّرون من سوريا يشكرون الرئيس عباس على الاهتمام بتوفير مُقوّمات الصُمود ‎الجمعة 4 شباط 2022 22:32 م
اللاجئون الفلسطينيون المُهجّرون من سوريا يشكرون الرئيس عباس على الاهتمام بتوفير مُقوّمات الصُمود

جنوبيات

وجّه اللاجئون الفلسطينيون المُهجّرون من سوريا إلى لبنان "الشكر إلى رئيس دولة فلسطين محمود عباس، على العناية والاهتمام والرعاية، التي أولاها بتوفير مُقوّمات الصُمود لهم".
وأكدوا في حلقة برنامج "من بيروت"، على شاشة تلفزيون فلسطين، من إعداد وتقديم الإعلامي هيثم زعيتر، بعنوان: "مُعاناة اللاجئين الفلسطينيين المُهجّرين من سوريا إلى لبنان.. مطالبٌ تنتظر الحلول" أنّ "اختيارهم اسم "الخيمة 194"، هو تيمُّناً بقرار الأُمم المُتّحدة، الذي يرمز إلى حق العودة وتقرير المصير، وهو قرار مُقدّس لا يُمكن لأي فلسطيني التفريط به، لأنّ فلسطين تعيش في قلوبنا وعقولنا، ولا يُمكن التنازل عنها".
وأوضحوا أنّ "عدد الفلسطينيين الذين هُجّروا من سوريا إلى لبنان، وما زالوا حالياً، بلغ 27 ألف شخص، بعدما كان قد وصل عددهم سابقاً إلى 80 ألفاً، غالبيتهم توزّعوا على المنافي، ومنهم مَنْ ركب البحر، والبعض مات غرقاً".
وطالبوا بتحقيق مطالبهم التي "تتمثّل بتأمين الإيواء، التعليم، الاستشفاء، التنقل والإقامة، إلى حين التمكّن من العودة إلى المُخيّمات الفلسطينية في سوريا أو فلسطين".
وأشاروا إلى أنّ "الاعتصام الذين يُنفّذونه، ليس ضد وكالة "الأونروا"، بل للضغط على الدول المانحة لتأمين دعمها، بما يُمكّنها من القيام بالمُهمة التي أُنشئت من أجلها وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين، لأنّها الشاهد الفعلي على نكبة شَعبِنا".
وحثّوا على "ضرورة اعتبار المُخيّمات والتجمُّعات الفلسطينية في لبنان، مناطق منكوبة، في ظل الظروف الاقتصادية والمعيشية الصعبة التي يمُر بها لبنان، والتي تزيد من مُعاناة اللاجئين الفلسطينيين المُهجّرين من سوريا، الذين صنفتهم وكالة "الأونروا" بأنّهم الأكثر فُقراً وحاجةً للمُساعدة".

المصدر : جنوبيات