فلسطينيات >الفلسطينيون في الشتات
أول رجل أعمال فلسطيني يحصُد الجائزة الدولية Business for Peace
أول رجل أعمال فلسطيني يحصُد الجائزة الدولية Business for Peace ‎الأحد 24 كانون الثاني 2016 22:59 م
أول رجل أعمال فلسطيني يحصُد الجائزة الدولية Business for Peace


أكد رجل الأعمال الفلسطيني زاهي خوري أنّ الاستثمار الهادف قادر على تحقيق التنمية المجتمعية، ومساندة وتمكين الشباب، ومواجهة التحديات إلى جانب دوره في بناء دولتنا الفلسطينية المستقلة، لا سيما في المرحلة الراهنة والتي باتت تستوجب مزيداً من الجهد والعمل لاحتضان الشباب الفلسطيني وتمكينه من تحقيق آماله في العيش بكرامة في دولة فلسطين المستقلة، وما يتطلبه ذلك من تكثيف الاستثمار في الوطن والإنسان لمساندة جهود بناء الدولة الفلسطينية المستقلة خاصة مع اشتداد التحديات السياسية والاقتصادية.
وأضاف خوري "اليوم وبعد سنوات من العمل من أجل بناء الدولة المستقلة، وفي ظل مؤشرات خطيرة تدلّ على انتشار مشاعر الإحباط واليأس لدى قسم كبير من الشباب الفلسطيني، نتيجة التدهور السياسي الحاصل في مسيرة عملية السلام، ومع تواصل ارتفاع نسب البطالة سنوياً، في أوساط الشباب الفلسطيني والخريجين، فإن أبناءنا الشباب يتوقعون منا أن نصغي إليهم ونعمل معهم بشراكة كاملة لتمكينهم من تولي زمام القيادة والبناء، وأن نشارك بفعالية من أجل تلبية الاحتياجات المجتمعية والاقتصادية وعلى رأسها خلق المزيد من فرص العمل، حتى نتمكن من تشييد وتعزيز أركان الدولة الفلسطينية المستقلة ومواجهة التحديات المحيطة بنا".
جاءت أقوال خوري تعقيباً على نيله لجائزة المؤسسة الدولية Business for Peace لعام 2015، حيث تسلّم الجائزة إلى جانب ثلاثة رجال أعمال وسيدة أعمال هم السيد بول بولمن من هولندا، والسيد خوان آندريا كانو من كولومبيا، والسيدة بومَن لُو من الصين، والسيد ميريل جوزيف فرناندو من سيريلانكا.
وجرى منح الجائزة للمُكرّمين خلال مراسم احتفال رسمية أُقيمت في قاعة بلدية أوسلو بالنرويج لتكريم قادة أعمال وأصحاب مبادرات إنسانية وخيرية حول العالم. وتمنح مؤسسة Business for Peace الجائزة التي تحمل اسمها سنوياً؛ لرجال وسيدات الأعمال الذين جسّدوا مفاهيم المؤسسة المتمثلة في إنشاء أعمال تجارية مسؤولة وذات تأثير ملموس على الأرض بما يخدم مجتمعاتهم والعالم والقضايا الإنسانية والبيئية. ومن بين الشركاء الداعمين للجائزة كل من غرفة التجارة الدولية ICC في باريس، وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي UNDP، والميثاق العالمي للأمم المتحدة The Global Compact وغيرهم من المؤسسات الدولية.
ويتم اختيار الشخصيات المكرّمة من قِبل لجنة مستقلة حاز أعضاؤها على جائزة نوبل في السلام والاقتصاد، وذلك وفق معايير محددة بعد أن يتم ترشيح الشخصيات عبر العالم من خلال مؤسسات دولية وأممية مرموقة. ومن بين أشهر الشخصيات الدولية التي جرى تكريمها؛ السيد عدنان قصّار من لبنان رئيس مجلس إدارة فرانسا بنك، ورجل الأعمال المعروف على مستوى الشرق الأوسط السيد عارف نقفي من جمهورية الباكستان وهو المؤسس والرئيس التنفيذي لمجموعة أبراج، والسيدة ناديا السقّاف من اليمن وهي رئيس تحرير صحيفة اليمن تايمز باللغة الإنجليزية، والسير ريتشارد برانستون من المملكة المتحدة وهو مؤسس ومالك مجموعة فيرجين، والسيد بول بولمن من هولندا وهو الرئيس التنفيذي لمجموعة Unilever، إضافة إلى نخبة من رجال الأعمال وأصحاب المبادرات الاقتصادية والمجتمعية التي ساهمت في التغيير على نطاق واسع في أكثر من مكان في العالم.

المصدر : معا