لبنانيات >أخبار لبنانية
جمعية التنمية للانسان والبيئة تهنىء نوابا من صيدا وجزين.
جمعية التنمية للانسان والبيئة تهنىء نوابا من صيدا وجزين. ‎السبت 21 أيار 2022 20:17 م
جمعية التنمية للانسان والبيئة تهنىء نوابا من صيدا وجزين.

جنوبيات

جال عشرات من متطوعي وكوادر جمعية التنمية للإنسان والبيئة يتقدمهم رئيس الجمعية المهندس عبد الواحد شهاب، واعضاء الهيئة الادارية الدكتور فوزي خليفة، د. كميل مشنتف، المهندس محمد البابا، المهندس عبد اللطيف شامدين ورجل الاعمال علي العبد الله، يرافقهم الادارة التنفيذية للجمعية فضل الله حسونة و حكمت فاعور، على النواب الفائزين في دائرة صيدا - جزين، للتهنئة بفوزهم في الانتخابات النيابية الاخيرة.

وكانت الزيارة الأولى للنائب د.اسامة سعد، الذي استقبل الوفد الكبير بحضور عدد من قيادة التنظيم الشعبي الناصري، في مركز معروف سعد الثقافي.

بداية قدم رئيس الجمعية عبد الواحد شهاب، التهاني للنائب  سعد بالفوز وقال: "نهنىء النائب  سعد وهو الناشط في المدينة، يتابع مسيرته ضد الطائفية، ومع الحركة الشعبية، وأن صيدا تستحقه، ليكون اساسيا في المجلس النيابي في عمله للفصل بين السلطات، والنضال ضد الفساد بجميع انواعه".

وشدد شهاب على أهمية ان تكون هناك حكومة إلكترونية تشكل مدخلا لمكافحة الفساد ونشر الشفافية، ودعا الى ورش عمل يشارك فيها الجميع حول مشاريع المدينة وملفات.
من جهته، شكر سعد متطوعي الجمعية وكوادرها على المشاركة الفعالة لانجاح الاستحقاق الانتخابي بغض النظر عن الانتماء السياسي لكل إنسان. واضاف:"لقد دمرت المنظومة الحاكمة الحياة في لبنان، والغت فرص العمل الممكنة للناس، ودفعت الشباب الى الهجرة بحثا عن فرصة عمل وحياة ممكنة".

وحث الشباب على النضال من اجل بناء دولة تمثلهم، دولة حديثة وقادرة وعادلة، دولة تؤمن العدالة الاجتماعية، وهذا يتطلب ميزان قوى جديد وهذا تحدي كبير علينا أن نواجهه في الشارع وفي مجلس النواب.

واضاف:" وهذا المجلس لا يعبر عن مصالح الناس، بل عن مصالح زعماء الطوائف المتحكمين بمفاصل الدولة. واذا كانت قوى التغيير حققت نتائج  ايجابية، فعلينا ان نشكل داخله كتلة نيابية وطنية، خارج الاصطفاف الطائفي".

واشاد بمنجزات ١٧ تشرين وخصوصا إخراج الناس من مواقع طائفية الى مواقع وطنية. وأكد على أهمية التعاون مع المجتمع الاهلي والمدني من اجل متابعة قضايا وملفات المدينة.
ثم زار الوفد دارة النائب المنتخب د. عبد الرحمن البزري، وقد بادر شهاب على تقديم التهاني له باسم الجمعية والناشطين فيها، وأشار الى أهمية التعاون بين النواب الجدد وبين قوى المجتمع المدني.
من جهته شكر البزري المتطوعين والكوادر على الدور الذي لعبوه في إنجاز هذا الاستحقاق الكبير، وقال:" انتم شركاء في الانتصار، لأن المجتمع المدني هو مستقبل لبنان،  انا مسرور بينكم، وخصوصا اني لاحظت من لوائح الشطب ازدياد نسبة العائلات التي هاجرت من البلد، وعلينا التعاون لتكون صيدا عاصمة التغيير كما هي عاصمة المقاومة".

ثم شكر رئيس تجمع المؤسسات الاهلية ماجد حمتو  جميع الحضور، وقال:" ارادة التغيير بدأت  معكم، وساعدت على اخذ القرار، وأننا نؤكد على استمرار النضال من اجل التغيير".

بعد ذلك، توجه الوفد الى بلدة المجيدل، لزيارة النائب المنتخب د. شربل مسعد الذي استقبل المتطوعين والكوادر في دارته.
وقد تحدث رئيس الجمعية شهاب ايضا وقال: "كنا من المشجعين لترشحك، وجءنا اليوم لنقدم لك التهاني، وأن فوزك يعود إلى اهل جزين وأهل صيدا". ودعا شهاب النواب الجدد لاقرار اللامركزية الادارية المعتمدة على حكومة إلكترونية. ودعا الشباب الى مساندة النواب الجدد.

وشكر د. مسعد الحضور وقال: "انا اعول على جيل الشباب، لأنه جيل التغيير، وانتم أملنا في التغيير. وانا سابقى اساعد الناس كطبيب وهذا السبب الاساس الذي دعاني الى الترشح، وخصوصا ان موقفي غير طائفي واعيش يوميات الناس واحمل همومهم. والتحديات امامنا كبيرة. ودولتنا منهوبة ولا سياسات اقتصادية ومالية صحيحة. اننا نريد دولة عادلة، جيش قوي، قضاء مستقل، وكشف جريمة المرفأ، وتأمين فرص عمل، ساكون صوتكم في مجلس النواب".

وستستكمل جمعية التنمية للانسان والبيئة  زياراتها لعدد من النواب الجدد وايضا من المرشحين الذين لم يحالفهم الحظ هذه المرة وذلك في مناطق مختلفة من لبنان.

 

المصدر : جنوبيات