فلسطينيات >الفلسطينيون في لبنان
بيان صادر عن حركة "فتح" - لبنان: جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني في لبنان صرحٌ وطنيٌّ لن نسمح بالمساس به أو استغلاله
بيان صادر عن حركة "فتح" - لبنان: جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني في لبنان صرحٌ وطنيٌّ لن نسمح بالمساس به أو استغلاله ‎السبت 25 حزيران 2022 20:03 م
بيان صادر عن حركة "فتح" - لبنان: جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني في لبنان صرحٌ وطنيٌّ لن نسمح بالمساس به أو استغلاله

جنوبيات

لطالما كانت مستشفيات ومراكز جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني في لبنان إحدى أهم أدوات الصمود الوطني، وركيزة رئيسة على مستوى مؤسسات الشعب الفلسطيني ومنظمة التحرير الفلسطينية، إذ تجسد الوجهة الاستشفائية إضافةً إلى مسؤوليات وكالة "الأونروا"، حيث يلوذ بها أبناء شعبنا في لبنان بظل الأوضاع الاقتصادية الصعبة.

غير أن هذا الصرح الطبي الوطني الإنساني، والذي يُعد من أهم هذه المؤسسات وأكثرها حيوية وإنسانية في إسناد شعبنا وتقديم الخدمات الطبية له والتخفيف من معاناته، قدره أن يكون هدفًا للطامعين والمتآمرين عليه وعلى شعبنا، إذ وقعت الجمعية في لبنان على مدار المرحلة الأخيرة ضحية القرارات الكيدية والمتعمَّدة من قبل رئاسة الجمعية ومكتبها التنفيذي حيث أمعنوا في استغلال مواردها واستنزافها وإخفاء أموال الدعم المخصصة لتقديم الخدمات الطبية وتطوير أداء المؤسسة في لبنان، كما عمدوا إلى اتّخاذ إجراءات تعسفية جائرة تهدد صحة المرضى.

وأمام هذا التخبط والتجاوزات الإدارية المتمادية من قبل إدارة الجمعية وإصدارها القرارات التعسفية التي تهدف إلى تعطيل العمل، فقد علت أكثر من مرة أصوات ومناشدات أبناء شعبنا من شرائح المجتمع الفلسطيني كافةً في المخيمات والتجمعات لتصحيح الخلل الموجود، إلا أنَّ التمادي والاستهتار أصبح ديدن عمل رئاسة الجمعية في الإدارة، لذلك ضرورة حجب الثقة عن رئاسة هذه الجمعية. 

وقد بلغ هذا التمادي من الاستهتار مداه خلال جائحة كورونا الخطيرة التي كانت تستدعي أعلى مستويات المواكبة الطبية، لكن إدارة الجمعية في لبنان ورغم وفرة الموارد لديها من المانحين حجبتها عن المراكز الصحية وتقاعست عمدًا عن أداء دورها وتوفير الدعم للطواقم الطبية والمتطوعين وكل ما يلزم للوقوف بجانب أبناء شعبنا. 

وواصلت رئاسة الجمعية سياستها لتتوّجها أخيرًا باتخاذ جملة من الإجراءات بحق فرع الجمعية في لبنان، ومطالبة الجهات الدولية برفع الغطاء عن هذا الفرع.

وانطلاقًا من الوفاء لهذه الجمعية التي بلسمت على مدى عقود جراح أبناء شعبنا وعمّدت مسيرتها النضالية وعطاءها الوطني اللا محدود بالتضحيات والدماء الطاهرة التي قدمها أطباؤها وممرضوها وموظفوها وجميع أفراد طواقمها في لبنان، فإننا في حركة "فتح" في لبنان إذ ندين هذه التصرفات الخارجة عن كل الأعراف الإنسانية والوطنية من قبل رئاسة الجمعية، نؤكد أننا لن نسمح لكائن من كان المساس بهذا الصرح الوطني الكبير في لبنان. ونطالب بتشكيل لجنة تحقيق في جميع الملفات المذكورة والقرارات الإدارية واتخاذ الإجراءات اللازمة لمعالجة هذه القضية في أسرع وقت ممكن وبما ينسجم مع المصلحة العامة ضمانةً لسلامة وصحة أبناء شعبنا وحفاظًا على هذا الصرح الوطني الفلسطيني. 

المصدر : فلسطيننا