لبنانيات >أخبار لبنانية
د. قبلان والمفتي عبدالله: فريضة الحج للتلاقي بين الجميع
د. قبلان والمفتي عبدالله:  فريضة الحج  للتلاقي بين الجميع ‎الأربعاء 6 تموز 2022 10:44 ص محمد درويش
د. قبلان والمفتي عبدالله:  فريضة الحج  للتلاقي بين الجميع

جنوبيات

قام وفد ضم عضو البرلمان  اللبناني (رئيس  بعثة حركة امل للحج ) وعضو هيئة الرئاسة في حركة امل الدكتور قبلان قبلان و نائب رئيس بعثة الحج اللبنانية مفتي صور وجبل عامل  القاضي الشيخ حسن عبدالله وعدد من رجال الدين ومدير شركة الرسالة محمد حمادي بزيارة  مقر بعثة الحج الايرانية في مكة المكرمة حيث كان باستقبالهم حجة الاسلام والمسلمين السيد حسين ركن الديني ( المشرف العام على حجاج بيت الله الحرام في ايران و معاون بعثة الحج للجمهورية الاسلامية في  الشوؤن الدولية الشيخ الدكتور علي خياط والسيد ابو الفضل خم بيجي مدير العلاقات الخارجية للبعثة حيث تناول البحث في اللقاء أجواء فريضة الحج واحوال الحجاج الايرانيين واللبنانيين على حد سواء ومما قاله: (ركن الديني) 
نرحب بكم في هذا المناسبة  وننقل لكم تحيات قيادة البعثة وخاص تحيات المرشد الاعلى للثورة  في الجمهورية الاسلامية الايرانية اية الله السيد القائد الخامنئي واني سعيد جدا ان اكون بخدمتكم واستقبال بعثة الحجاج اللبنانيين  والشيخ حسن عبدالله وأعضاء الوفد الكرام 

و ان هذه الزيارات  تاخذ حيزا كبيرا من الاهمية نظرا للهموم المشتركة للبلدين وان احد القواسم المشتركة هي العداء للكيان الصهيوني والالتزام  بالمقاومة وهذا دافع اخر للتعاون وان ايران لديها تجارب كثيرة في خدمات الحجاج ومن الممكن ان ننقل هذه التجربة لكم وللشعب  اللبناني الشقيق  وحيث يرافق البعثة قراء قرآن مميزين  يشاركوا معكم في نشاطكم الديني في الحج  كما انه لدينا العديد من النشاطات التي ترفع من مستوى معرفة الحاج للمناسك  الدينية.
 
الدكتور علي خياط
قال:  نسعى دائما لأفضل العلاقات مع حجاج بيت الله الحرام اللبنانين وغيرهم من الدول الاسلامية وكنا نتساعد حول عدد من العناوين مثل فلسطين والمقاومة والاسلام ولكن لا تراجع عن المشاركة لمزيد من التلاقي والتعاون الوثيق فيما بيننا ونتمنى التعاون على قاعدة مناسك الحج كما أرادها الرسول الأكرم ص واننا مسرورين جدًا بقدومكم إلينا.

كنا  اننا نسر أكثر  ومنذ زمن بعيد عندما تقترن المقاومة في لبنان  بأسم الامام السيد موسى الصدر والى جانب تيارات المقاومة وخاصة حركة امل حيث يربطنا بها الكثير من العناوين وعمق العلاقة وليس الظواهر واننا سنبقى الى جانب لبنان في المشروع المعادي للصهيونبة ونعلم بأن الشرور التي يطلقها الكيان الصهيوني الغاصب لن ينتج  منها شيئًا وخاصة أجواء التطبيع التي يحاول نشرها ولكننا نصر على إزالة الكيان السرطاني 

النائب الدكتور قبلان قبلان
قال: جزيل الشكر والامتنان على هذه الحفاوة والتقدير من قبل بعثة الحج الايرانية و لسنا ضيوفا بل نحن شركاء بالفعل وليس بالشعارات بل في مساهمة الامام القائد السيد موسى الصدر في انتصار الثورة الاسلامية الايرانية وكما  ان اول وزير دفاع للجمهورية الاسلامية هو الشهيد الدكتور مصطفى شمران الذي كان المسؤول التنظيمي لحركة امل في طور التأسيس  آلى جانب الامام موسى الصدر واننا نقوم بهذه الزيارة  كي نقف على شؤون وشجون الحجاج و لم نقطع هذه الزيارة  يوما ولا وهذه العلاقة  اننا نسعى دائما لتكريس هذه العلاقة  التي اسسى  لها الشهيد الدكتور  غضنفر ركن ابادي السفير الايراني السابق للجمهورية الاسلامية الايرانية في لبنان  وتمتين اواصر الاخوة العقائدية  ونحن  في مواجهة اعداء الامة الاسلامية ونفتخر في حركة امل  اننا اول من حمل السلاح لمواجهة "اسرائيل"
اننا في مثل هذا اليوم ذكرى شهيد (امل) وهو ذكرى اول معسكر لتدريب  الشباب المقاوم حيث سقط عدد من الشهداء والجرحى الذين اعدهم الامام السيد موسى الصدر 
لمقاومة للعدو  ولمواجهة الظالمين والوقوف الى جانب الجمهورية الاسلامية الايرانية في احلك الظروف وان الامام الصدر زرع افكار حددت لنا خارطة طريق المقاومة والعلاقات ومن اقواله( اسرائيل شر مطلق والتعامل معها حرام )
واعتبر النائب قبلان ان  البعض في لبنان قال ان قوة لبنان في ضعفه لكن الأمام الصدر قال قوة لبنان في قوته
واننا في أنتفاضة السادس من شباط من العام 1986 اخرجنا( المارينز) بفعل المقاومة وبفعل نهج الامام الصدر ولقد غيرنا المعادلات واعدنا لبنان لدوره المقاوم والمواجهة والعروبة الحقيقية واستطعنا ان ننهض سياسيًا في لبنان بفضل الجهاد والمقاومة حيث لم يكن لنا دور في الحكم اللبناني فيما الان نجد في سدة الرئاسة الثانية دولة الرئيس نبيه بري  الذي  يستطيع ان يقف ويعطي للمجاهدين وللمقاومة قوة في الدولةً وحقوقها في الدولة  وان ألشعب اللبناني  بات نموذجا للمقاومة واننا مستمرون بحمل مشعل المقاومة والهداية مع الاخوة في لبنان وان العلاقة مع الجمهورية الاسلامية الايرانية  علاقة دائما وطيدة واخر مناسبة اقمنا حفل تكريم للسفير الايراني في لبنان وبالأمس قام بزيارة وداعية للرئيس نبيه بري ومستمرون في هذا الخط والنهج واذا كانت الجمهورية الاسلامية الايرانية بخير  نحن ايضا بخير. 

 وشدد  على عمق  العلاقة مع الجمهورية الاسلامية الايرانية التي هي اعمق  من المظاهر العامة لاننا نبذل جهدًا كبيرا من اجل الوحدة الاسلامية وحرصا على هذه الوحدة نترجم الخصوصية لعدم الوقوع بإشكالات طائفية لانها لا تخدم الوحدة إنما تخدم العدو الصهيوني 
واننا تحملنا وصبرنا من اجل ذلك ولنا في الامام ًعلي بن ابي طالب ( ع )أسوة حسنة.

العلامة عبدالله

 نشكر الله تعالى على توفيقنا للقدوم لاداء فريضة الحج و نشكر  بعثة الحج الايرانية على هذه الحفاوة في الترحاب 
ونرسل عبركم التحية القلبية للقائد الخامنئي  وندرك ان الجمهورية الاسلامية الايرانية باتت تملك من القوة والوعي السياسي ما يؤهلها ان تواجه ما يهدد امنها وثورتها اننا في  لبنان نصر على الالتزام  بمشروع المقاومة  لان الصراع ابدي مع العدو الصهيوني وان تبدل  واتخذ وجوها متعددة واعتبر  أن فريضة الحج  نقطة التقاء بين المسلمين عامة  يجب أن  نعمق هذه العلاقة التي تخدم مصلحة جميع المسلمين في العالم.  ثم اقيم للوفد مأدبة عشاء تكريمية.

 

 

المصدر : جنوبيات