الثلاثاء 2 حزيران 2020 17:06 م

الناجحون في دورة خفراء الجمارك اعتصموا امام السرايا تزامنا مع جلسة مجلس الوزراء والتقوا دياب ووعدهم بحل قريب جدا


* جنوبيات

 

نفذ الناجحون في دورة خفراء الجمارك، اعتصاما ظهر اليوم أمام السرايا
تزامنا مع جلسة مجلس الوزراء، وانضمت اليهم النائبة بولا يعقوبيان والناشط واصف الحركة.

وقالت النائبة يعقوبيان: "قبل الانتخابات النيابية الماضية وظفوا 5 الاف توظيق زبائني وليست لديهم مكاتب يجلسون عليها، وأهملوا حيث تحتاج الجمارك الى عدد من الموظفين. هؤلاء اصحاب حق والذين تم توظيفهم ليسوا اهل الحق، وما يحصل اننا ندفع ثمن الهدر وانا متابعة لموضوع الخفراء منذ عامين والى الان لم ينصفوا وهم ناجحون، وهذه الدولة المهترئة تظلم هؤلاء الشباب. هي سبب ما وصل اليه الشباب في لبنان يدفعونهم الى الهجرة، وسلطة المحاصصة هي المسؤولة واليوم لا انتخابات ليوظفوا توظيفا سياسيا".

الحركة
وقال الحركة:"لا تزال هذه السلطة تعيد نفسها زبائنية ومحوسبيات. مطلوب ان نصدر ادمغة الى الخارج والناجحون في الجمارك من حقهم ان يعينوا وخصوصا ان الادارة في حاجة اليهم وواجبنا ان نكون الى جانبهم لمنع الفساد وسيكون هناك ملاحقة قانونية ليأخذ هؤلاء حقهم في التعيين. ونحن كفلنا بالموضوع وستكون هناك ملاحقة عللى الارض لهذه المسألة. ومن المعيب بعد كل ما حصل ألا يكونوا هؤلاء الشباب في الجهاز الذي يحمي البلد وهؤلاء الشباب لا دخل لهم بالتوظيف السياسي بل هم ناجحون ولا يزيدون عبئا على الدولة بل يدخلون الاموال الى ماليتها".

عند دياب
بعد ذلك اجتمع وفد منهم مع رئيس مجلس الوزراء حسان دياب.
وقال أحمد شاهين: "لقد اجتمعنا مع مستشاري الرئيس دياب خضر طالب والسيد قعفراني وأقرا بأحقية مطالبنا، والدولة بأمس الحاجة الينا كسلك جمارك. ثم التقينا رئيس الحكومة الذي كان ايجابيا جدا وأعلن انه سيعاملنا كأولاده، والذي أخرنا هو موضوع كورونا واليوروبوند في الايفاء بوعدنا الاول لكم، وستأخذون حقكم في فترة قريبة جدا".

وقال عبد العزيز رستم: "إن الرئيس دياب سيجمع المدير العام للجمارك بدري ضاهر ورئيس المجلس الاعلى للجمارك العميد أسعد الطفيلي ليرى اين هي العقدة ليحلها. سيستمع الى كل منهما على حدة، ثم يجمعهما معا. كان الرئيس ايجابيا جدا وطلب منا ان نمهله بعض الوقت، لكن ذلك لن يوقف تحركنا اليوم".

ثم توجه المحتجون الى أمام منزل الطفيلي في الجناح لتنفيذ وقفة احتجاج لينتقلوا بعدها الى أمام منزل وزير المال غازي وزني في الرملة البيضاء.

المصدر : جنوبيات