الأربعاء 1 تموز 2020 22:25 م

مقدمات نشرات الاخبار المسائية ليوم الاربعاء 1-7-2020


* مقدمة نشرة اخبار "تلفزيون لبنان"

ماذا بعد ؟وما هي قدرة اللبناني على التحمل في ظل كل السيناريوهات السوداوية التي باتت تظلل حياته اليومية ؟
فالدولار يواصل تحليقه في السوق السوداء وعجز عن لجم جنونه ‏المترافق مع جنون الاسعار وتآكل القيمة الشرائية لليرة اللبنانية.
وربطة الخبز رسميا اليوم بـ2000 ليرة ولبنان مهدد بالعتمة بسبب نفاذ مادة المازوت والفيول.
الوضع اللبناني المأزوم استدعى تحذيرا فرنسيا عبر عنه وزير خارجية فرنسا الذي قال الوضع في لبنان أصبح "مزعجا" وتفاقم الوضع الاجتماعي ينذر بالعنف وعلى الحكومة اللبنانية تنفيذ إصلاحات حتى يتسنى للمجتمع الدولي مد يد المساعدة.
توازيا الاصلاحات كانت اليوم محور الاجتماع السادس عشر للوفد اللبناني مع صندوق النقد الدولي وتركز الاجتماع على كيفية مقاربة خسائر النظام المالي وضرورة تنفيذ الحكومة الاصلاحات المطلوبة باسرع وقت ممكن.

وازاء استمرار التباين في الارقام بين اعضاء الوفد اللبناني المفاوض لصندوق النقد اكد رئيس لجنة المال النائب ابراهيم كنعان فارق ?? الف مليار بين ما تطرحه الحكومة وحقيقة ارقام القروض المتعثرة، ولا يمكن اعتبار الدولة مفلسة طالما اصولها وموجوداتها متوافرة
وغداة التشنج الذي حصل امس في جلسة مجلس الوزراء حول شركة كرول للتدقيق المالي.

غردت وزيرة العدل ماري كلود نجم عبر تويتر بالقول: "أتمسك من موقعي الوزاري بقرار اعتماد التدقيق المالي التشريحي (forensic audit) إذ لا يمكن تنفيذ خطة مالية وتوزيع الخسائر بعدالة دون كشف الحقائق بالأرقام".
في المقابل اكدت وزيرة الدفاع زينة عكر ان المجتمع الدولي مقفل بوجهنا والحكومة مستمرة بالعمل والانتاج ولا خلافات.

وسط هذه الاجواء استأنف مطار رفيق الحريري الدولي قبل ظهر اليوم حركة الملاحة الجوية من والى لبنان بعد توقف استمر اربعة اشهر بسبب جائحة كورونا.
البداية من غليان الشارع.
فالارتفاع الجنوني لسعر الدولار وغلاء الاسعار دفع باللبنانيين الى الشارع اليوم في اكثر من منطقة فقطعوا الطرقات احتجاجا على الاوضاع المعيشية الصعبة.
للاطلاع على التفاصيل ننتقل مباشرة الى مع بيار البايع مباشر.


====================

 

* مقدمة نشرة اخبار "تلفزيون أم تي في"

تأمين الرغيف والمحروقات والطبابة والتعليم وثبات العملة الوطنية، رهن حسن الحوكمة ومحاربة الفساد والفاسدين، لكنها أمور مرتبطة أيضا بسيادة الدولة على أرضها وأمنها وسياستها الخارجية. وكل سياسة إنقاذية لا تأخذ السيادة وأقانيمها المقدسة في الإعتبار لا يمكنها الوصول إلا إلى ما نحن فيه الآن من كارثة موصوفة. هذا ما ينبهنا إليه أصدقاء لبنان العرب والأجانب.
لكن المصيبة أن حكومتنا لا تعير الجانب السيادي أي اهتمام بل هي تجيره لحزب الله، تماما كما ترفض بعناد سلوك المسارات الإنقاذية التي يرسمها لها الخبراء المحليون والدوليون، وهي تبدأ كلها بضرورة إعداد برنامج إصلاحي تلتزم به الحكومة.

في الإطار، لا ينفك مسؤولو صندوق النقد يكررون النصيحة القصيرة والبليغة الآتية: لا إصلاح يعني لا مساعدات . وإذا كان وزير الخارجية الفرنسية حذر من مخاطر أمنية داخلية تتهدد لبنان من جراء الأزمة الإقتصادية التي أوصلت شعبه إلى حافة الفقر والجوع ، وحض الحكومة على تنفيذ خطة إصلاحية عاجلة ، فإن حديث نظيره الأميركي عن أن بلاده لن تسمح لإيران بزعزعة استقرار المنطقة لا بد أن تأخذه حكومتنا في الحسبان ، فتقفل سريعا الأبواب التي يستدرج عبرها حزب الله المرتبط بإيران، الرياح والعواصف المدمرة إلى لبنان.

وإذا كان الفرنسي ينطق بالفرنسية والأميركي بالإنكليزية ، فإن النائب ابراهيم كنعان نطق باللبنانية الدارجة ، ففي مؤتمره الصحافي الذي تلقى ثناء الخصوم ومعظم قيادات الثامن من آذار، وضع كنعان النقاط على حروف الأزمة واتهم الحكومة وهي حكومة هذا الخط ، بأنها ترفض الاستماع الى الارقام الحقيقية كما تستبعد كل المعنيين بخطة الانقاذ، وتتوجه مكسورة عارية للتفاوض مع صندوق النقد، داعيا إياها الى التحلي بفضيلة التراجع عن الخطأ إنقاذا للبلاد.

توازيا، الارض تموج تحت غضب الناس الذين تداعوا الى الطرقات رافضين سلبهم مدخراتهم وفرص عملهم و إذلالهم وسلبهم رغيفهم ودواءهم . في هذه الأجواء، رفعت كل قيود التعبئة العامة وصار التنقل متاحا ليلا نهارا، وفي السياق فتح مطار بيروت أمام الملاحة، لكن اليوم الأول شهد فوضى عارمة ورفع القادمون الصوت اعتراضا على كلفة مادية مزدوجة لفحوصات الـPCR. هذه الفوضى التي حصلت أمام أعين وزيري الأشغال والصحة دفع ثمنها الصحافيون اعتداءات جسدية ولفظية بألسنة عناصر جهاز أمن المطار وأيديهم . وهذا تصرف مدان ويستوجب الاعتذار والتشدد في معاقبة المرتكبين تحت طائلة مقاطعة المطار وكل الرسميين وانشطتهم ، لأن في نظرنا الدولة واحدة ومسؤوليتها الاخلاقية والمعنوية عن كرامة مواطنيها واحدة لا تتجزأ، وقد أعذر من أنذر


=======================

 

* مقدمة نشرة اخبار "تلفزيون او تي في"

لا اصلاحات... لا برنامج تمويل.


هذا الجواب المقتضب الذي حصل عليه النائب ياسين جابر من وفد صندوق النقد الدولي خلال لقاء مع وفد لجنة تقصي الحقائق برئاسة النائب ابراهيم كنعان، كفيل باختصار المشهد، "بلا طول سيرة"، وبعيدا من الدخول في تفاصيل الارقام وزواريب التباينات، التي فندها كنعان اليوم، مختصرا تقرير اللجنة، بأربعة سيناريوهات للحلول بناء على خطة الحكومة، وبعد نقاش مستفيض مع جميع المعنيين، بلا تسييس.

وكانت لافتة فور انتهاء مؤتمر كنعان، سلسلة تغريدات لرئيس الحكومة السابق سعد الحريري، فحواها ان عمل اللجنة خطوة اولى متقدمة على طريق اعادة التوازن لموقف لبنان التفاوضي واعادة الثقة بنية حقيقية للمحافظة على نظامنا الاقتصادي الحر وحفظ اموال المودعين.

واليوم، عقد الوفد اللبناني المفاوض برئاسة وزير المال غازي وزني اجتماعه السادس عشر مع الصندوق، بمشاركة حاكم مصرف لبنان وفريق من البنك المركزي. وتناول البحث اليوم كيفية مقاربة خسائر النظام المالي وضرورة تنفيذ الحكومة الاصلاحات المطلوبة بأسرع وقت، على ان تستكمل المشاورات الاسبوع المقبل.

في غضون ذلك، ظل موضوع التدقيق المركز والمحاسبي في حسابات مصرف لبنان يتفاعل بعد تذكير رئيس الجمهورية به امس في مستهل جلسة مجلس الوزراء.

وبين مقولة الشركة المرتبطة بالعدو الاسرائيلي وافتراض حسن النية لدى المعترضين، يبقى الاساس ان عملية التدقيق التي وصفت سابقا بالقرار التاريخي لم تبدأ بعد، ولا بد ان تبدأ، التزاما بقرار الحكومة أولا، وكإشارة واضحة الى اللبنانيين ثانيا، بأن استعادة الثقة ببعض المعنيين بمعالجة المأساة التي يعانون، أمر غير مستحيل.


=========================

 

* مقدمة نشرة اخبار "تلفزيون ال بي سي"

قالتها زينة عكر أمام مجموعة من الصحافيين: "المجتمع الدولي اقفل ابوابه امام حكومة حسان دياب، والقرار سياسي حتى لو أن الجهات الخارجية تربط المساعدات بالاصلاحات"، لتختم: "علينا السير بخطى الخطة المالية وتنفيذ الاصلاحات كمدخل اساسي لاكمال المفاوضات".
ما قالته عكر يفسر واقع ما نمر به، فحكومة حسان دياب ومعها كل السلطة لن تحصل على أي دعم ولا على أي دولار، ما يعني فعليا أن العملة الخضراء الشحيحة اليوم، ستختفي في الغد القريب وسيتراجع معها الامن الغذائي وساعات التغذية بالكهرباء وتأمين المشتقات النفطية والقدرة على جمع النفايات، فيما سترتفع الاسعار من ربطة الخبز الى ما هناك من مواد اساسية تدخل في صلب يومياتنا ليزداد الوضع تأزما في الشارع.

عندما تقفل الأبواب في وجه الحكومة، فهذا يعني أن لا نتيجة فعلية للتفاوض مع صندوق النقد الدولي وأن لا تحريك لعجلة مؤتمر سيدر، وأن لا استثمارات غربية أو عربية وكل ذلك تحت شرط الغرب: الاصلاحات أولا.

فأين الحكومة من الاصلاحات وأين الحكومة من الخطة المالية؟
في الخطة المالية، الصورة قاتمة، فبين الحكومة ومجلس النواب هوة في الارقام والطرفان يبدوان على تماس بين العهد والحكومة من جهة وبين مجلس النواب والمصارف من جهة أخرى.
الطرفان يسجلان النقاط امام الكاميرات فيما هما يعرفان أن بطولاتهما وهمية، فصندوق النقد هو من سيحدد أرقام خسارتنا وبشروطه وحده مدعوما من الولايات المتحدة أولا ومن خلفها كل الحلفاء، وهو سيتخذ قرار فتح باب الدين، نعم الدين، وليس المساعدات أمامنا، أو يبقيه مغلقا.

صندوق النقد هذا، أعاد مطالبة الحكومة في جلسته السادس عشرة مع الوفد اللبناني المفاوض عصرا بتنفيذ الاصلاحات المطلوبة في اسرع وقت ممكن. وفي معلومات خاصة الـLBCI، فإن الجلسة شهدت امتعاضا من قبل رئيس وفد الـ imf، المفاوض مع لبنان الذي ابلغ الوفد اللبناني انه وبعد 6 اسابيع من التفاوض، لم نحرز أي تقدم ولم نتمكن من الانتقال الى المرحلة الثانية.
رئيس الوفد اضاف: "ما فيكن تكفوا هيك"، لا جدية في تنفيذ الخطة المالية، ولا جدية في الاصلاحات، ومن دون جدية لا معنى للمفاوضات.


===================

 

* مقدمة نشرة اخبار "تلفزيون الجديد"

فتح المطار فكان الدولار أول المحلقين مستقبلا الزوار في السوق الحرة على ثمانية آلاف ليرة مع حسومات عند الشراء سوق سوداء طائرة وسوق أكثر سوادا على الأرض، بلغ تداول دولارها تسعة آلاف وما فوق وقد ودع االلبنانيون الرقم "ألف وخمسة" في العملة واللقمة معا عندما قفز رغيفهم إلى سعر ألفي ليرة بقرار من خارج مجلس الوزراء اتخذه وزير الاقتصاد راوول نعمة، ولما كانت قرارات السلطة جعجعة بلا طحين فقد أصبحت بطحين هذه المرة لكنها "عجنت ولتت" في خبز الناس وهي التي كان بمقدورها ألا تتخذ خطوة كهذه تشكل خط الدفاع الأول للمواطنين فباحتساب الوزارة والنقابات المعنية فإن الزيادة طرأت على عناصر تكلفة ربطة الخبز من طحين وسكر وخميرة وملح وزيت وأكياس إضافة الى اليد العاملة والكهرباء والمازوت وإذا كانت الدولة قد سبق لها أن أعلنت دعم سلة غذائية من مئتي صنف ولا تزال تدعم المواد الاساسية من قمح ودواء ومحروقات فلماذا "غصت" بدعم كيس النايلون والسكر وقطعة البلاستك التي تغلف الربطة نحتفي بأننا صنعنا جهاز تنفس صناعي ونعجز عن صناعات أقل حرفة ولا تتطلب استيراد مواد مصنعة أو عمليات ابتكار وتخصيب على منشأة نووية هو دعم محدود لبضع أدوات مكملة لربطة الخبز يعتمد فيها على الليرة اللبنانية كخميرة أولية تبعد عن اللبنانيين شبح التهويل بالمجاعة كما توقعت التلغراف البريطانية اليوم ورسمت لنا أياما تردنا إلى مئة عام لكن ثورة الرغيف مع كل ذلك لم تقع بعد وإن كان المواطنون قد أقدموا للمرة الأولى اليوم على قطع طرقات في وضح النهار عوضا من تقطيع الليل المتنقل وعلى المسار الحكومي يعاود مجلس الوزراء غدا إطلاق عجلة التدقيق المالي بعد خلافات الأمس غير أن وزيرة الدفاع زينة عكر أوضحت للإعلامين اليوم أن الحكومة مستمرة في عملها على الرغم من كل الكلام عن استقالات وأضافت وعلى عكس ما يشاع فلا خلافات داخلها والجلسة لم تكن عاصفة وأبعد من تهدئة عكر فإن التباين كان واضحا بين رئيس الجمهورية ميشال عون ووزير المال غازي وزني الذي احتكم الى مرجيعته السياسية كما قال معلنا عدم التعامل مع شركة تدقيق لها ارتباطات إسرائيلية وبفك الشراكة مع كرول ذات المنحى الإسرائيلي بتأخير دام ثلاثة اشهر بات على مجلس الوزراء البحث عن بديل وعدم الاكتفاء بكلام وزير المال لناحية "مرجعيتي ما بتسمحلي" فإذا لم تسمح بهذه الشركة عليها باستدراج عروض للبدء بتشغيل شركة اخرى الاسرائيلية تستبعد حكما ليبقى الهدف هو التدقيق المالي بحد ذاته أو المرجعيات السياسية التي تصدر اوامرها لوزارة يفترض أنها حيادية.

 

* مقدمة نشرة اخبار "تلفزيون nbn"

كل الدروب مقفلة .... والعتمة تملأ الدنيا.
يكاد يكون المطار هو نقطة الضوء الوحيدة التي تبعث على التفاؤل اليوم بعدما فتح ذراعيه لإستقبال زوار لبنان.
من دون تأشيرات فرضت المطالب المعيشية نفسها على الداخل دفعة واحدة خلال الساعات الماضية.
فعدا عن سعر الدولار الذي حلق إلى حدود تجاوزت الثمانية آلاف في السوق السوداء وما فرضه من إشتعال اسعار السلع مضى وزير الإقتصاد في قرار رفع سعر النعمة لتصبح الربطة بألفي ليرة بدلا من الف وخمسمئة.
أما جديد التقنين فالعتمة 2024 وكهرباء لبنان تحذر رسميا من عدم إمكانية إستمرار الوضع على ما هو عليه.

كل ما تقدم دفع كتلة التنمية والتحرير بعد اجتماعها برئاسة الرئيس نبيه بري إلى دعوة الحكومة لإعادة النظر بكافة الإجراءات التي إتخذتها لمقاربة الأزمة المعيشية والإقتصادية ولا سيما تلك المتعلقة بالعملة الوطنية والمبادرة إلى تبني دعوة رئيس المجلس لإعلان حالة طوارئ إقتصادية ومالية.

ولكي "نمشي على ضو" ماليا وبتوجيهات من الرئيس بري أعلن رئيس لجنة المال والموازنة النائب إبراهيم كنعان اليوم عن مضمون تقرير لجنة تقصي الحقائق بمقاربة فعالة وواضحة.
التقرير كشف أن الفارق بين ما تطرحه الحكومة وحقيقة أرقام القروض المتعثرة هو 26 ألفا مليار والأهم أن اي مساعدة قد يطلبها لبنان يجب أن يسبقها البدء بالإصلاحات وإلا لا مساعدات ولا من يحزنون.

وبالحديث عن التدقيق المالي بعد جلسة مجلس الوزراء الأخيرة أكدت مصادر حركة أمل وحزب الله للـ NBN أنه بخلاف ما يتداول به عن رفض وزراء الثنائي التدقيق المالي المحاسبي فإن هذا الأمر غير دقيق على الإطلاق لكون الثنائي كان أول من دعا إلى تطبيق التدقيق الشامل في مالية الدولة والمصرف المركزي والذهاب في هذا الإتجاه حتى النهاية.
وأضافت المصادر إن وزراء حركة أمل وحزب الله ووزراء
آخرين في الحكومة أعلنوا رفضهم التعاقد مع شركة كرول المشبوهة بعد تلقيهم تقارير موثقة من الأجهزة الأمنية اللبنانية ولاسيما الأمن العام وأمن الدولة وإستخبارات الجيش تؤكد إرتباط شركة كرول بالإستخبارات الإسرائيلية.
وخلصت مصادر حركة أمل وحزب الله إلى ان موضوع شركة كرول ليس للمزايدات السياسية بل هو إلتزام وطني لا أكثر ولا أقل مشيرة إلى وجود اكثر من شركة تدقيق مالي عالميا ويمكن التعاقد مع واحدة منها لإجراء كل عمليات التدقيق في مالية الدولة والمصرف المركزي على حد سواء.


====================

 

* مقدمة نشرة اخبار "تلفزيون المنار"

لم يجرؤ الصهاينة على ضم الضفة، فأجلوا المشروع دون الغائه، ليس خوفا من حلفائهم العرب، بل لان الضفة وكل فلسطين تضم رجالا قادرين على ارباك العدو، والضم الى سجل خيباته خيبة جديدة. والامل ان لا يخيب القادة الفلسطينيون آمال شعبهم والشعوب المناصرة لقضيتهم، فيستفيدوا من الوقت لتوحيد الصفوف وشحذ السيوف بوجه المشروع الصهيوني الاميركي المرعي من بعض العرب..

في لبنان رعاة الازمة على حالهم، السفيرة الاميركية دوروثي شيا تواصل تحريضها، وتوسع حراكها فتزور السفارة السعودية وقبلها الاماراتية، والهدف كما قالت السفارة السعودية بحث المستجدات السياسية الراهنة، والقضايا ذات الاهتمام المشترك. والمشترك بينهم يعرفه اللبنانيون جيدا، كما الفلسطينيون وغيرهم الكثير من شعوب المنطقة.

اما الشعب اللبناني المكتوي بنار الحقد الاميركي حصارا اقتصاديا ونفخا ببوق الفتنة، فما زال ينزف كما الليرة امام الدولار، ويتحسس خطاه في عتمة الكهرباء المرعية الاجراء اميركيا وبفعل التخبط لبنانيا، ويجول موجوعا بين محتكري السلع الغذائية وخاطفي رغيف الخبز، فيما الدولة بمتفرعاتها تتجادل ولا تزال في قيمة خسائرها..

حكومة تتعثر خطواتها وتحاصر خياراتها بفعل فاعل سياسي كما تقول نائبة رئيسها ووزيرة دفاعها زينة عكر، والكهرباء خير دليل، فالمعامل ممنوعة عن اللبنانيين بقرار دولي بانتظار صندوق النقد، اما قرار العمل فهو جدي داخل الحكومة التي تواجه الاوضاع المعيشية الصعبة بالسلة الغذائية ودعم المواد الأولية، وتعمل على وقف التهريب وفق قرار حكومي باقفال المعابر غير الشرعية، لكنه محكوم بقدرات الجيش اللبناني. فيما عين الوزيرة وحكومتها على اللبنانيين العائدين مع فتح المطار لتنشيط الحياة وتوفير الدولار في السوق..

ومنعا لتوفير الحمايات لمثيري الفتن والقلاقل في البلاد، كان أسف عضو كتلة الوفاء للمقاومة النائب ابراهيم الموسوي على الحكمة في قرار احالة القاضي محمد مازح الى التفتيش القضائي بدل تكريمه كمنتصر حقيقي لاوجاع الناس. سائلا وزيرة العدل لمصلحة من ضرب هيبة القضاء، ولـم هذه الحماسة التي لم نرها للبت بملفات الفساد الموضوعة بعهدتها..

المصدر :وكالات