الثلاثاء 1 كانون الأول 2020 15:02 م

استحداث قسم جديد وطوارئ لمصابي كورونا في عين وزين بدعم من جنبلاط


* جنوبيات

 أعلن مستشفى عين وزين (عين وزين مديكال فيليدج) عن استحداث قسم جديد لمعالجة المرضى المصابين بفيروس كورونا المستجد، وقسم خاص لطوارئ كورونا لاستقبال الحالات الطارئة الإيجابية.

وأفاد بيان صادر عن المستشفى بما يلي:

"إنطلاقا من رسالة المؤسسة الطبية والإنسانية والإجتماعية الهادفة إلى تقديم الخدمات النوعية لأوسع شريحة ممكنة من أهلها ومجتمعها، ونظرا للانتشار المجتمعي للفيروس، ولضرورة استمرار المؤسسة بالإضطلاع بدورها من خلال استمرارها بتأمين وتقديم الخدمات الطبية اللازمة لأهلها ومجتمعها، وحيث أن نسبة إشغال الأسرة (Occupancy Rate) وصلت إلى 100%، وبالنظر إلى الحالات الإيجابية المتزايدة التي يتم تشخيصها في مختبر المستشفى التي تستدعي متابعتها الدخول إلى المستشفى، وإلى نسبة إيجابية الفحوصات التي بدأت بالإرتفاع من 7% في شهر أيلول إلى 12% طيلة شهر تشرين الأول وإلى 14% في 20/11/2020 وإلى 17% في 24/11/2020 ولغاية تاريخه وهو الأمر الذي يعتبر خطيرا جدا في حال تخطت نسبة إيجابية الفحوصات الـ5% بحسب منظمة الصحة العالمية،

تعلن المؤسسة الصحية للطائفة الدرزية - عين وزين مديكال فيليدج عن استحداث قسم جديد لمعالجة المرضى المصابين بفيروس كورونا المستجد، وقسم خاص لطوارئ كورونا لاستقبال الحالات الطارئة الإيجابية بعيدا عن دائرة الطوارئ العامة، وهذان القسمان يضافان إلى القسم الموجود حاليا الذي يضم 44 سريرا من ضمنها 15 سريرا للعناية الفائقة بالإضافة إلى غرفة مجهزة للعمليات ولحالات الولادة الطبيعية والقيصرية للمرضى المصابين بفيروس كورونا المستجد. ويقع القسم الجديد في الطابق الأرضي من مبنى المركز الطبي للمسنين، وله مدخله الخاص، وقد تم عزله عن باقي الأقسام الموجودة في المبنى بشكل تام ونهائي لتأمين سلامة المرضى وفريق العمل، وذلك بالاستناد إلى المعايير المطلوبة من قبل وزارة الصحة العامةّ ومنظمة الصحة العالمية. ويتألف القسم من 10 أسرة في مرحلة أولى، أما وحدة طوارئ كورونا فتتضمن 7 أسرة طوارئ وسريرين للعناية الفائقة.

يستقبل القسم الحالات المذكورة في المذكرات الصادرة عن وزارة الصحة العامة التي تحدد معايير الدخول إلى المستشفيات. ويتألف فريق العمل فيه من أطباء اختصاصيين في العناية الفائقة والأمراض الصدرية والأمراض المعدية بالإضافة إلى أطباء مقيمين من الجامعة اللبنانية ومن ممرضين وممرضات متخصصين ومتدربين في هذا المجال، كما يستعين فريق عمل الوحدة بالأطباء الأخصائيين وفق الحاجة. وقد تم تحضير البنية التحتية واللوجستية لهذا القسم ليكون ملائما لاستقبال الحالات المصابة بفيروس كورونا المستجد، فتم تجهيزه بالضغط السلبي (negative pressure)، كما تم تجهيز القسم بالكامل بالمعدات الطبية اللازمة ليكون قادرا على استقبال ومعالجة كافة الحالات التي ترد إليه".

ولفتت المؤسسة الى ان "اطلاق العمل بالقسم الجديد في عين وزين مديكال فيليدج، أنجز بواسطة الدعم المالي والمعنوي والمتابعة الحثيثية لمعالي الأستاذ وليد جنبلاط الذي توجه إليه المؤسسة كل الشكر والتقدير، والشكر أيضا موصول إلى كل من ساهم في دعم المؤسسة في هذه الظروف الإستثنائية".

المصدر : جنوبيات