الأربعاء 2 كانون الأول 2020 19:43 م

رئيس الجمهورية في افتتاح المؤتمر الدولي الثاني لدعم بيروت: أولويتنا اليوم تشكيل حكومة عبر اعتماد معايير واحدة تطبق على جميع القوى السياسية


* جنوبيات

 

قال رئيس الجمهورية العماد ميشال عون في كلمته خلال افتتاح "المؤتمر الدولي الثاني لدعم بيروت والشعب اللبناني" في باريس: "‏أتقدم بالشكر إلى فخامة الرئيس والصديق إيمانويل ماكرون للدعم القوي والمستمر الذي يقدمه للبنان من دون هوادة. وعلى الرغم من العوائق التي تواجهها المبادرة الفرنسية، لا بد لها من النجاح، لأن الأزمات التي يمر بها البلد قد وصلت إلى أقصى حد، ونعلم أن المستحيل ليس فرنسيا".

اضاف: "‏أتقدم بالشكر إلى حضرة الأمين العام للأمم المتحدة السيد أنطونيو غوتيريس، بالإضافة إلى السيدات والسادة المسؤولين والرؤساء الموجودين هنا اليوم، والذين أظهروا نيتهم الصادقة في تقديم العون للبنان وشعبه".

وتابع: "‏رسالتي إلى البرلمان عقب توقف التدقيق المالي الجنائي نالت إقبالا وإجماعا عاما،‏هذا الرهان الوطني الذي أتمسك به، والذي دأبت على المطالبة به منذ عام 2005، يتخطى النزاعات السياسية، ومن دونه لن يكون هناك أي اتفاقية مع أي دولة راغبة في مساعدة لبنان ولا حتى مع صندوق النقد الدولي".

واشار رئيس الجمهورية الى ان "‏رد الكتل البرلمانية اللبنانية على رسالتي جاء مؤيدا بالإجماع لتدقيق كامل وشامل. و‏التدقيق المالي الجنائي سيدل على ك المسؤولين عن انهيار نظامنا الاقتصادي، كما سيفتح الطريق أمام الإصلاحات الضرورية لإعادة بناء الدولة اللبنانية".

وتابع: "‏لا شك أنه بإمكان الدول المجتمعة اليوم أن تقدم للبنان مساعدة أساسية، وعبر الوسائل المتاحة لدى الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي، لمحاربة سرقة الأموال العامة، وتعقب التحويلات غير الشرعية لرؤوس الأموال إلى الخارج، وبالتحديد ابتداء من 17 تشرين الأول من العام 2019".

وقال:"‏إن أولويتنا اليوم هي تشكيل حكومة عبر اعتماد معايير واحدة تطبق على جميع القوى السياسية، والمهام التي تنتظرها ضخمة، فالمطلوب من الحكومة العتيدة أن تطلق في الوقت ورشة الإصلاحات البنيوية الملحة، وإعادة إعمار بيروت، وتطوير خطة التعافي المالي والاقتصادي ووضع أطرها التنفيذية".

المصدر : جنوبيات