فلسطينيات >الفلسطينيون في لبنان
منظمة التحرير ناقشت تعليق مشاركة الفصائل في اللجنة الأمنية:
لن ندخر جهدا للحفاظ على أمن المخيمات وسنتصدى لمن يعبث بهذا الأمن
منظمة التحرير ناقشت تعليق مشاركة الفصائل في اللجنة الأمنية: ‎الأربعاء 15 شباط 2017 12:26 م
منظمة التحرير ناقشت تعليق مشاركة الفصائل في اللجنة الأمنية:

جنوبيات

عقدت القيادة السياسية لـ"منظمة التحرير الفلسطينية" في لبنان، اجتماعا طارئا أمس، في سفارة دولة فلسطين في بيروت، لمتابعة الأوضاع السياسية ولأمنية في المخيمات الفلسطينية، وعلى ضوء تعليق مشاركة فصائل المنظمة في اللجنة الأمنية الفلسطينية العليا.

حضر الاجتماع، الذي ترأسه أمين سر فصائل المنظمة وحركة "فتح" فتحي أبو العردات، كل من: اللواء قائد الأمن الوطني الفلسطيني صبحب أبو عرب، مسؤول "الجبهة الديمقراطية" علي فيصل، مسؤول "الجبهة الشعبية" في لبنان مروان عبدالعال، عضو المكتب السياسي ل"جبهة التحرير الفلسطينية" صلاح اليوسف، عضو اللجنة المركزية لحزب "الشعب الفلسطيني" غسان أيوب، عضو اللجنة المركزية "للجبهة الديمقراطية" أبو النايف.

وأكد المجتمعون ما يلي:

"1- تؤكد القيادة السياسية لمنظمة التحرير الفلسطينية في لبنان، تمسكها بالعمل الوطني الفلسطيني المشترك على اسس وطنية صحيحة، قائمة على الاحترام المتبادل بين مكوناته السياسية.

2- أن منظمة التحرير الفلسطينية ستحافظ على موقعها المتقدم للدفاع عن القضايا والمصالح الحيوية لشعبنا الفلسطيني، خاصة هنا في لبنان، وستواصل تحمل المسؤولية الكبرى ولن تدخر أي جهد في سبيل الحفاظ على أمن المخيمات الفلسطينية واستقرارها، ولن تتخلى عن دورها في التصدي لكل من تساوره نفسه العبث بأمنها وأمن أهلنا فيها، خاصة مخيم عين الحلوة، وستبقى منظمة التحرير الفلطسينية حريصة على أواصر الدم والتاريخ التي تجمع الشعبين الفلسطيني واللبناني.

3- ضرورة رفع مستوى التنسيق مع الجهات الأمنية اللبنانية المختصة، لمعالجة مجمل القضايا الأمنية ذات الاهتمام المشترك، وفق ما تقتضيه المصلحة المشتركة للشعبين الفلسطيني واللبناني.

4- تكليف أعضاء اللجنة الأمنية العليا لمنظمة التحرير الفلسطينية برئاسة قائد الأمن الوطني الفلسطيني، بوضع تصور شامل حول كيفية إعادة هيكلة القوة الأمنية الفلسطينية المشتركة في مخيم عين الحلوة، على أسس سليمة تضمن قدرتها على القيام بالدور المنوط بها في حفظ أمن المخيم واستقراره، وهذا ما سيكون محط بحث ومعالجة في الإطار الموحد للقيادة السياسية الوطنية والإسلامية الفلسطينية في لبنان، حفاظا على الموقف الفلسطيني الموحد، وانطلاقا من المبادرة الفلسطينية لحماية الوجود الفلسطيني في لبنان وتعزيز العلاقات الأخوية اللبنانية - الفلسطينية،التي اطلقت من مخيم عين الحلوة في 28/3/2014".

 

المصدر :