فلسطينيات >داخل فلسطين
«حماس» تعلن رغبتها في المشاركة في إحياء ذكرى استشهاد عرفات في غزة
«حماس» تعلن رغبتها في المشاركة في إحياء ذكرى استشهاد عرفات في غزة ‎الاثنين 6 تشرين الثاني 2017 22:36 م
«حماس» تعلن رغبتها في المشاركة في إحياء ذكرى استشهاد عرفات في غزة


 أعلن أحمد حلس، عضو اللجنة المركزية لحركة فتح، أن الحركة ستحيي ذكرى استشهاد الرئيس الراحل ياسر عرفات الثالثة عشرة، يوم السبت المقبل، بمهرجان مركزي سيكون «الأضخم «هذا العام، وبمشاركة جميع القوى الوطنية والسياسية، بما فيها حركة حماس التي أعلنت رغبتها في المشاركة.
وقال حلس الذي يشغل منصب مفوض التعبئة والتنظيم لحركة فتح في قطاع غزة، إن الترتيبات لإحياء هذه الذكرى «تسير بشكل جيد». وأشار في تصريحات لإذاعة صوت فلسطين، إلى أنه جرى تشكيل لجان خاصة للإشراف وترتيب إقامة المهرجان «بما يليق بمسيرة وتاريخ الشهيد أبو عمار الذي غرس بذور الهوية الوطنية في أرض شعبنا». وتوقع أن يتم إحياء ذكرى استشهاد الرئيس الراحل عرفات «دون أية معيقات أو عراقيل من أية جهة كانت». وقال إن المهرجان سيقام في وسط غزة، في ساحة مفتوحة بعيدا عن «القاعات المغلقة التي كانوا يُجبرون على إحياء الذكرى في داخلها خلال الأعوام السابقة».
ورسميا شرعت طواقم شكلت من الحركة بوضع الترتيبات اللازمة لإقامة المهرجان، تشمل اللجان الإعلامية والفنية، بعد أن جرى تشكيل «غرفة عمليات» لإدارة هذه الفعالية، التي تريد الحركة أن تخرج بشكل مميز هذا العام. ودخلت الطواقم المشكلة لإدارة الفعالية في حالة اجتماعات مستمرة، منذ أول من أمس، بعد اجتماع ضم قيادات حركة فتح في قطاع غزة.
ولم تتمكن حركة فتح من إحياء ذكرى وفاة الرئيس الراحل سوى مرة واحدة، وذلك بعد أشهر من سيطرة حماس على غزة في عام 2007، تخللها وقوع مناوشات أدت إلى مقتل تسعة من أعضاء حركة فتح. ومنعت حركة حماس، فتح من إقامة مهرجانات في ساحات عامة، وطلبت من الحركة إقامتها في صالات مغلقة. وكانت حركة فتح ترفض إقامة مهرجان مركزي سواء في ذكرى انطلاقتها أو في ذكرى إحياء وفاة الرئيس الراحل في قاعات مغلقة. وساهمت أجواء المصالحة السائدة حاليا، حيث تطبق حركتا فتح وحماس بنود اتفاق المصالحة، في إقامة مهرجان للأولى في ساحة عامة.
الى ذلك قالت حماس إنها ستشارك في إحياء ذكرى الراحل عرفات في حال دعوتها. وأكد عبد اللطيف القانوع الناطق باسم حماس أن حركته ترحب بإحياء ذكرى عرفات في قطاع غزة قائلا»نحن في حالة وطنية ومصالحة فلسطينية ونحن معنيون بكل أنواع التقارب وتجسيد الوحدة الوطنية على الأرض».
وردا على سؤال عن الاختلاف الذي يحمله إحياء ذكرى عرفات هذا العام عن الأعوام السابقة وفي ظلال المصالحة قال: «سأترك الإجابة لحركة فتح «.
وأكد القانوع أنه في حال دعوة حركته فإنها ستشارك بوفد من الحركة لإحياء هذه المناسبة الوطنية الفلسطينية لرمز وطني من رموز الشعب الفلسطيني.

المصدر : وكالات