لبنانيات >أخبار لبنانية
إقبال كبير خلال الجولة الثانية لوحدة الإسعاف والطوارئ في مستشفى الهمشري داخل عين الحلوة
إقبال كبير خلال الجولة الثانية لوحدة الإسعاف والطوارئ في مستشفى الهمشري  داخل عين الحلوة ‎السبت 23 تشرين الأول 2021 22:01 م
إقبال كبير خلال الجولة الثانية لوحدة الإسعاف والطوارئ في مستشفى الهمشري  داخل عين الحلوة

جنوبيات

استكمل مستشفى الشهيد محمود الهمشري في صيدا - وحدة الإسعاف والطوارئ، الجولة الثانية من الحملة الطبية الميدانية المجانية والتي تشمل المخيمات والتجمعات الفلسطينية في لبنان، اليوم السبت  في ملعب نادي عيلبون في مخيّم عين الحلوة. 

الحملة الطبية الثانية استهدفت حي عرب الغوير، وبستان أبو جميل ونمرين وحطين، ولوبية، وصفورية، وجبل الحليب والحي المجاور للنداء الإنساني.

العيادة الطبية المتنقلة التي استحدثها مستشفى الهمشري شملت ثلاث سيارات إسعاف مجهزة بكامل المعدات الطبية وخمسة أطباء؛ طبيب أطفال وطبيب قلب وشرايين وطبيب صدر وحساسية وطبيب جهاز هضمي وطبيب صحة عامة، يرافقهم فريق من الممرضين والمسعفين، حيث تم الكشف على المئات من أبناء شعبنا وتقديم الإرشادات الطبية والدواء والفحوصات بشكل مجاني. 

وشارك في الجولة الثانية كل من: عضو قيادة حركة "فتح" - إقليم لبنان آمال الشهابي، وأمين سر حركة "فتح" وفصائل "م.ت.ف" في منطقة صيدا اللواء ماهر شبايطة، وكادر ملعب نادي عيلبون في مخيّم عين الحلوة، ورئيس وحدة "كورونا" ووحدة الإسعاف والطوارئ  د.زياد أبو العينين، وأمين سر اللجان الشعبية في منطقة صيدا د.عبد الرحمن أبو صلاح، وكان في استقبالهم أمين سر حركة "فتح" في عين الحلوة العقيد ناصر ميعاري وأعضاء قيادة الشعبة والناشط الشبابي عاصف موسى .

وتعقيبًا على الحملة قال رئيس وحدة "كورونا" ووحدة الإسعاف والطوارئ في مستشفى الشهيد محمود الهمشري د.زياد أبو العينين: "استكمالاً للخطة والحملة الطبية التي وضعتها إدارة مستشفى الهمشري بالتنسيق مع سفير دولة فلسطين لدى الجمهورية اللبنانية أشرف دبور، بدأنا اليوم الجولة الثانية في ملعب نادي عيلبون في مخيّم عين الحلوة، على أن تستكمل باقي الجولات في الأيام المقبلة في سائر المخيمات والتجمعات الفلسطينية في لبنان". 

وأضاف د.أبو العينين: "الهدف من هذه الحملة الوصول إلى أي فلسطيني مريض لا يستطيع الذهاب إلى المستشفى في ظل هذه الأزمة الاقتصادية الصعبة وتقديم الخدمة الطبية المميزة، حيث تمَّ تجهيز فريق من سيارات إسعاف وتدخل سريع طارئ ومن خمسة أطباء لتخصصات مختلفة، د. إسماعيل محمد أخصائي قلب وشرايين ود.يوسف ميعاري أخصائي صدر وحساسية ود.وليد ياسين صحة عامة ود.محمود حمادي اختصاصي أطفال وحديثي الولادة ود.زياد جهاز هضمي وأمراض باطنية. إذ نعمل جميعنا لتقديم الخدمة الطبية المجانية لتخفيف بعض من معاناة شعبنا بالإضافة إلى توزيع بعض الأدوية، بالإضافة إلى الخدمات الصحية وإجراء الفحوصات وعينات خاصة بجائحة "كورونا" إن وجدت".

وبدورها، أشادت الأخت آمال الشهابي بهذه الحملة التي نفّذها مستشفى الهمشري قائلةً: "نشكر جمعية الهلال الأحمر الفلسطني ومستشفى الهمشري الذي عودنا دائمًا على بلسمة جراح شعبنا، بخاصة بهذه الحملة الطبية في ظل هذه الظروف الاقتصادية الصعبة، كما كان لها دور بارز في ظل جائحة "كورونا" من خلال زيارة المرضى في منازلهم وإقامة الحملات التوعوية والفحوصات الخاصة بكورونا وبفتح قسم خاص بكورونا في المستشفى، وبتطوير قسم الطوارئ لخدمة أبناء شعبنا".

وأضافت الشهابي: "هذه الحملة من أروع الحملات التي تقدم إلى أبناء شعبنا، وبهذه الحملة أتوجه بالشكر الخاص لسيادة الرئيس محمود عبّاس وإلى سعادة السفير في لبنان السفير أشرف دبور الذي كان له دور بارز في هذه الحملة وإلى إدارة المستشفى ممثلةً بالدكتور رياض أبو العينين".

وقد لاقت هذه الحملة إقبالاً وارتياحًا لدى أبناء شعبنا ولجان الأحياء المشاركة الذين تلقوا الكشوفات والفحوصات المتنوعة إذ تم معاينة ٢٦٣ مريضًا، ومنهم من خضع لتركيب الأوكسجين ومنهم من خضع لفحص الـ"كورونا" (PCR)، وتم توزيع بعض الأدوية بشكل مجاني.

 

 

 

 

 

 

 

المصدر : جنوبيات